منتديات أطياب العراق

اهلا وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات أطياب العراق

منتديات أطياب العراق اسلاميه اجتماعيه ثقافيه سياسيه رياضيه ترفيهيه والمزيد...........

  اعلان هام جدا     " ان منتديات أطياب العراق بحاجه الى اعضاء ومشرفين فمن يجد في نفسه القدره على ذلك ماعليه سوى التسجيل في المنتدى ثم كتابه شيء بسيط من سيرته الذاتيه في قسم الشكاوي والاقتراحات وان واجه اي مشكله في التسجيل يمكنه طرح مايريد في منتدى الزوار والذي يقع داخل قسم الشكاوي والاقتراحات (علما ان الترشيح لكلا الجنسين). "       الاداره

    وبالوالدين احسانـــــا

    شاطر
    avatar
    اميرالنجف
    .
    .

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 206
    نقاط : 11421
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012

    وبالوالدين احسانـــــا

    مُساهمة من طرف اميرالنجف في الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 4:49 am

    يقول صاحب القصة : كان لأمي عين واحدة ...وقد كرهتها ...لأنها كانت تسبب لي الإحراج, وكانت تعمل طاهية في المدرسةالتي أتعلم فيها لتعيل العائلة ,ذات يوم..في المرحلة الإبتدائية جاءت لتطمئن علي,أحسست بالإحراج فعلا...كيف فعلت هذا بي؟! تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره, و في اليوم التالي قال أحد التلامذة...أمك بعين واحدة...أوووه, و حينها تمنيت أن أدفن نفسي و أن تختفي أمي من حياتي, في اليوم التالي واجهتها: لقد جعلتي مني أضحوكة,لم لا تموتين ؟!!, ولكنها لم تجب !!لم أكن مترددا فيما قلت و لم أفكر بكلامي لأني كنت غاضبا جدا,ولمأبالي بمشاعرها.,و أردت مغادرة المكان., درست بجد و حصلت على منحة للدراسة في سنغافورة, و فعلا... ذهبت..و درست..ثم تزوجت..واشتريت بيتا..و أنجبت أولادا و كنت سعيدا و مرتاحا في حياتي ,و في يوم من الأيام...أتت أمي لزيارتي و لم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبدا!, وقفت على الباب و أخذ أولادي يضحكون.., صرخت:كيف تجرأت و أتيت لتخيفي أولادي؟..أخرجي حالا!, أجابت بهدوء:آسفة أخطأت العنوان على مايبدو..واختفت.,و ذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي, فكذبت على زوجتي و أخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل..بعد الإجتماع ذهبت للبيت الذي كنا نعيش فيه,للفضول فقط!!, أخبرني الجيران أن أمي توفيت,لم أذرف و لو واحدة!! و قاموا بتسليمي رسالة من أمي ..






    ابني الحبيب...لطالما فكرت بك...آسفة لمجيئي إلى سنغافورة و إخافة أولادك,كنت سعيدة جدا عندما سمعت أنك سوف تأتي للاجتماع,و لكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لأراك, آسفة لأني سببت لك الإحراج مرات و مرات في حياتك ,هل تعلم...؟ لقد تعرضت لحادث عندما كنت صغيرا و قد فقدت عينك وكأي أم لم أستطع أن أتركك تكبر بعين واحدة ..و لذا...أعطيتك عيني...و كنت سعيدة وفخورة جدا لأن ابني يستطيع أن يرى العالم بعيني...مع حبي...امك...وبالوالدين احسانـــــا


    ********************************************
    واقول لكم انا أميرالنجف من كانت امه لاتزال على قيد الحياة عليه ان يقوم برعايتها وليقبل اقدامها(الجنه تحت اقدام الامهات)
    ومن كانت امه قد فارقت الحياة( لروحها الرحمه) عليه ان يذكرها بسوره الفاتحه فهذا اقل ما تستحقه

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:27 am