منتديات أطياب العراق

اهلا وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات أطياب العراق

منتديات أطياب العراق اسلاميه اجتماعيه ثقافيه سياسيه رياضيه ترفيهيه والمزيد...........

  اعلان هام جدا     " ان منتديات أطياب العراق بحاجه الى اعضاء ومشرفين فمن يجد في نفسه القدره على ذلك ماعليه سوى التسجيل في المنتدى ثم كتابه شيء بسيط من سيرته الذاتيه في قسم الشكاوي والاقتراحات وان واجه اي مشكله في التسجيل يمكنه طرح مايريد في منتدى الزوار والذي يقع داخل قسم الشكاوي والاقتراحات (علما ان الترشيح لكلا الجنسين). "       الاداره

    عشقت كرسيهاِ الفارغ

    شاطر
    avatar
    اميرالنجف
    .
    .

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 206
    نقاط : 11421
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012

    عشقت كرسيهاِ الفارغ

    مُساهمة من طرف اميرالنجف في الثلاثاء أكتوبر 30, 2012 4:58 am






    فى جو الصيف الحار يذهب كامل كل عام الى نفس المصيف ولكنه فى هذا العام اراد ان يرى
    بحرا جديدا يحمل بين امواجه نسيما عليلا ومنظرا على عينه جديدا...........واختار مدينه جميله
    وجهز حقائبه وركب وسافر ووصل الى الفندق وسرعان ما ترك الحقائب ليذهب يتجول ويستكشف المكان الجديد.....


    وجد روعة المكان بأخضر زرعه وربيع جوه وطيبة ناسه واهله...........




    احب المكا ن بشده ومع الايام تعلق به .......


    وفى يوم ذهب الى الشاطىء كعادته وبعد ان خرج
    من البحر وجلس اخذ ينظر من تحت نظارته الشمسيه على الناس ويرى الاطفال وهم يبنون
    قصرا من الرمال ويضحك ويرى ام تعطى لزوجها واولادها الطعام ويرى الناس فى البحر وبسمتهم
    تملء وجوههم وتحول بنظره فجاة ليجد شمسا ساطعه على الارض نورها ملء المكان وجد فتاه
    جميله جدا تجلس على كرسى البحر تضع قدميها على الرمال واخذ ينظر الى الامواج وهى تقبل
    قدميها وشعر بان الدنيا من حوله قد اصبحت ملكه..........


    انها من كان يحلم بها جمالها ..رقتها ..عذوبتها


    فرح بها فرحة طفل واخذ ينظر اليها ويتاملها ثم ذهب ليكلمها ......


    ذهب اليها واباح لها عن حبه وانها حلمه استمعت له دون اجابه دون اى رد فعل منها نظرت اليه فقط وداخل عيونها
    كلام كثير وبعد ان انتهى من كلامه كلمت امها واختها فى التليفون لتتعجلهم وبعد دقائق حضروا
    واحضروا معهم المفاجاه..........


    احضروا كرسيها المتحرك وحملوها من على كرسى البحر الى
    كرسيها المتحرك وظلت تنظر اليه وهو ينظر اليها نظرة الذهول مختلطه بنظرة الحب..........


    وبعد ان ذهبت قال كامل لنفسه لماذا لم تخبرنى بحقيقة الامر انا حبها وهذا الكرسى لن يبعدنى عنها...........


    وفى اليوم الثانى ذهب وجرى بسرعه ووجد حبيبته وهى تجلس وجرى بسرعه
    وانفاسه تلاحقه وقال لها انا احبك واريد ان اتزوجك...........


    فقالت له هذا مستحيل انا من المستحيل ان اتزوج ان لا استطيع المشى ولن استطيع ان اكون زوجه.......


    فرد عليها كامل بسرعه ستكونين افضل زوجه فى العالم فبكت وسالت دموعها على خدها وقالت له لا انا لن اتزوج انا عبء
    على اى احد هذا الزواج مستحيل وتركته بين احزانه وذهبت مع امها وجلس وحيدا حائرا


    وفى اليوم الاخر ذهب ليكلمها ويحسم معها الامر وذهب بسرعه.......


    ووجد كرسيها فارغا
    وجلس من صدمته ودموعه قد ملئت بحرا ثم ذهب وجلس على كرسيه واخذ يتأمل كرسيها
    الفارغ ويتخيلها وهى جالسه عليه وهى تنظر الى البحر واشواق الحب تحمله الى حبها
    اخذ ينظر الى كرسيها الفارغ وكل يوم يذهب ليتأمل كرسيها الفارغ وقام واشتراه وكتب
    عليه اسمها وعندما عاد الى بيته وهو يحمل الكرسى وضعه فى غرفته وكل يوم يجلس
    ساعات وهو ينظر اليه ............


    ومرت سنوات وحبه اليها يزداد وانتقل فى عمله الى بلد اخرى
    ودخل مكتبه الجديد ورحب به زملائه وجلس يعمل وجاءت زميلته التى كانت عند المدير لتسلم
    على زميلها الجديد .....


    هو كان يكتب وقالت له زميلته مرحبا بك بيننا وترك قلمه وقال مرحبا
    ب..........مرحبا بك مليون مرحبا بك انها انت حبيبتى ولكن كيف كيف............................
    انا اراكى واقفه قالت له انا سافرت الى تلك البلد لأجرى عمليه دقيقه فى ساقى ونجحت العمليه
    وبعد ذلك عملت فى هذا المكان قال لها رب صدفه خير من الف ميعاد........


    ثم قال لها انا أعرض
    عليكى نفس العرض الذى عرضته عليكى منذ سنوات اتتذكرينه قالت له انا لم انساه
    ولم انساك فى يوم وتقدم لامها واقاموا الفرح وفى يوم الزواج قال لها عندى لك مفاجأه...
    فقالت له ما هى فقال لها اغمضى عينيكى ثم انظرى خلفك فنظرت ووجدت كرسيها الفارغ
    ففرحت فرحا شديدا ومرت الايام والسنوات ورزق كامل وزوجته بالكثير من الاولاد وعاش معهم
    حياه يملئها الحب والسعاده وفى يوم سأله اولاده سؤال.........


    قالوا له يا ابى ما اكثر شىء
    احببته فى امى قال لهم........


    "عشقت كرسيهاِ الفارغ"ِ


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 16, 2018 11:50 am