منتديات أطياب العراق

اهلا وسهلا بكم في منتدياتكم منتديات أطياب العراق

منتديات أطياب العراق اسلاميه اجتماعيه ثقافيه سياسيه رياضيه ترفيهيه والمزيد...........

  اعلان هام جدا     " ان منتديات أطياب العراق بحاجه الى اعضاء ومشرفين فمن يجد في نفسه القدره على ذلك ماعليه سوى التسجيل في المنتدى ثم كتابه شيء بسيط من سيرته الذاتيه في قسم الشكاوي والاقتراحات وان واجه اي مشكله في التسجيل يمكنه طرح مايريد في منتدى الزوار والذي يقع داخل قسم الشكاوي والاقتراحات (علما ان الترشيح لكلا الجنسين). "       الاداره

    أربعون حديثاً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في شأن المهديّ صلوات الله عليه

    شاطر
    avatar
    اميرالنجف
    .
    .

    الجنس : ذكر عدد المساهمات : 206
    نقاط : 10956
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012

    أربعون حديثاً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) في شأن المهديّ صلوات الله عليه

    مُساهمة من طرف اميرالنجف في الإثنين نوفمبر 05, 2012 6:40 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين حقّ حمـده،
    وصلاته وسلامه على سـيّدنا محمّـد
    رسـولِه وعبـدِه وآله وسلم


    أمّـا بعـد:

    فهذا أربعون حديثاً عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)
    في شأن المهديّ صلوات الله عليه..


    المصدر : كتاب الأربعون حديثاً في المهدي عليه السلام للحافظ
    أبي نـُـعيم الأصبهاني.


    الحديث الأوّل
    [ مدّة ملك المهديّ، وتنعّم الأُمّـة في زمانه ]


    عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)، أنّه قال:

    " يكون في أُمّتي المهديّ، إن أقصرعمره فسبع سنين، وإلاّ فثمان، وإلاّ فتسع (سنين) ، تنعّم أُمّتي في زمانه نعيماً لم يتنعّموا مثله قطّ، البرّ والفاجر، يرسل [ الله ] السماء عليهم مدراراً، ولا تؤخّرالأرض شـيئاً من نباتها "(1).


    الحديث الثاني
    ]في ذِكر المهديّ وأنّـه من عترة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) [


    عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)، أنّه قال:

    " تُملأ الأرض ظلماً وجوراً، فيقوم رجل من عترتي فيملأُها قسـطاً وعدلا، يملك سـبعاً أو تسـعاً " ( 2 )


    الحديث الثالث
    [ في مـدّة ملكه ]


    (عـن أبـي ســعـيـد الـخــدري)، أنّــه قــال: قــال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لا تـنقضي الساعة حـتّـى يملك الأرض رجل من أهل بيتي، يملأ الأرض عدلا كما ملـئت قبلـه جـوراً، ويملك سـبع سـنين " ( 3 )

    الحديث الرابع
    ]في قوله لفاطمة (عليها السلام): المهديّ من وُلدك [


    عن عليّ بن الحسـين، عن أبيه (عليهم السلام)، أنّ رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)قال لفاطمـة (عليها السلام):" المهديّ من وُلْـدِك "(4).

    الحديث الخامس
    ]قوله (عليه السلام): إنّ منهما مهديّ هذه الأُمّـة[


    يعني: الحسـن والحسـين عليهما السلام عن عليّ بن عليّ الهلالي، عن أبيـه، قال:

    " دخلت على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وهو في الحالة التي قبض فيها، فـإذا فاطمـة عنـد رأسـه، فبكـت حتّـى ارتفـع صوتهـا، فرفـع رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) (طرفـه إليها) ، فقال:

    حبيبتي فاطمة! ما الذي يبكيك؟!

    فقالت: أخشى الضيعـة من بعـدك.

    فقال: يا حبيبتي! أما علمتِ أنّ الله عزّ وجلّ اطّلع على أهل الأرض اطّلاعة فاختار منها أباك فبعثه برسالته، ثمّ اطّلع اطّلاعة فاختار منها بعلكِ، وأَوحى إليَّ أن أُنكحك إيّـاه. يا فاطمة! ونحن أهل بيت قد أعطانا الله عزّ وجلّ سبع خصال لم يعطِ أحداً قبلنا ولا يعطي أحداً بعدنا، أنا خاتم النبيّين، وأكرم النبيّين على الله عزّ وجلّ، وأنا أبوك، ووصيّي خير الأوصياء وأحبّهم إلى الله، وهو بعلك، وشهيدنا خير الشهداء وأحبّهم إلى الله، وهو حمزة بن عبـد المطّلب عمّ أبيك وعمّ بعلك، ومنّـا مَن له جناحـان (أخضران) يطير في الجنّـة مع الملائكة حيث يشاء، وهو ابن [ عمّ ] أبيك وأخو بعلك، ومنّا سـبطا هذه الأُمّـة، وهما ابناكِ الحسـن والحسـين، وهما سـيّدا شـباب أهل الجنّـة، وأبوهما والّذي بعثني بالحـقّ خير منهما.

    [ يا فاطمـة! ] والذي بعثني بالحقّ! إنّ منهما مهديّ هذه الأُمّـة، إذا صـارت الدنيـا هـرجاً ومـرجاً، وتظاهرت الفتن، وتقطّعت السـبل، وأغـار بعضهـم على بعض، فـلا كبير يرحم صـغيراً، ولا صـغير يوقّـر كـبيراً، فيبعـث الله عنـد ذلك منهمـا مـن يفتـح حصـون الضـلالـة وقلوبـاً غلفـاً، يقـوم بالدين في آخـر الزمان (كما قمتُ به في أوّل الزمان) ، ويملأُ الأرض عدلا كما ملئت جـوراً.

    يـا فاطمـة! لا تحـزني ولا تبكـي، فـإنّ الله عـزّ وجـلّ أرحـم بـك وأرأفُ عليـك منّـي، وذلـك لمكـانـك منّـي وموقعك مـن قلبـي، قـد زوّجك الله زوجَـك وهـو أعظمهم حسـباً، وأكرمهـم منصـباً، وأرحمهـم بالرعيّـة، وأعدلهـم بالسـويّـة، وأبصرهم بالقضـيّـة، وقد سَألتُ ربّي عـزّ وجـلّ أن تكوني أوّل مـن يلحقني مـن أهـل بيتي.

    قال عليٌّ: فلمّا قبض النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) لم تبق فاطمة [ بعده ] إلاّ خمسـة وسـبعين يـومـاً [ حتّـى ] ألحقها الله بـه عليهما السلام " ( 5 )

    الحديث السادس
    ] في أنّ المهديّ هو الحسـيني [


    عن حذيفة، قال: خطبنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فذكّرنا بما هو كائن، ثمّ قـال:

    " لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله تعالى ذلك اليوم حتّى يبعث رجلا من وُلدي، اسمه اسمي.

    فقام سلمان فقال: يا رسـول الله! من أيِّ وُلدك هو؟

    قال: مِن وَلَدي هذا ; وضرب بيده على الحسـين (عليه السلام) " ( 6 )

    الحديث السابع
    في القرية التي يخرج منها المهديّ


    عن عبـد الله بن عمر، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يخرج المهديّ من قرية يقال لها: كـرعة "(7).

    الحديث الثامن
    في صفة وجه المهديّ


    عن حذيفة، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " المهديّ رجل من وُلدي، وجهه كالكوكب الـدُّرّي "(Cool.

    الحديث التاسع
    في صفة لونه وجسمه


    عن حذيفة، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " المهديّ رجل من وُلدي، لونه لون عربي(1)، وجسمه جسم إسرائيلي(2)، على خدّه الأيمن خال، كأنّه كوكب دُرّيّ، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جوراً، يرضى في خلافته أهل الأرض وأهل السماء والطير في الجـوّ(3) "(9).

    في تفسير الحديث :-

    1- اللون العربي: أي حنطي أو أبيض، وقد ورد في صفة الإمام المهديّ (عليه السلام) أنّ لونه لون النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أبيض مشرب بحمرة.

    2- جسم إسرائيلي: أي طويل مملوء كأبناء يعقوب (عليه السلام) المعروفين بالأجسام المملوءة

    3- وهذه كـناية عن شمول عدله وخيره جميع المخلوقات.

    الحديث العاشر
    في صفـة جبـينه


    عن أبي سعيد الخدري، أنّه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " المهديّ منّـا، أجلى الجبـين(1)، أقنى الأنف(2) "(10).

    1- أجلى الجبين: الخفيف الشعر ما بين النزعتين من الصدغين والذي انحسر الشعر عن جبهته.
    2 - أقنى الأنف: القنا في الأنف: طوله ودقّـة ورقّـة أرنبته مع حدب في وسط.

    الحديث الحادي عشر
    في صفـة أنفـه


    عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)، أنّـه قال:

    " المهديّ منّا أهل البيت، رجل من أُمّتي، أشمّ الأنف(1)، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جوراً "(11)

    - 1أشمّ الأنف: الشمم ارتفاع في قصبة الأنف مع اسـتواء أعلاه وإشراف الأرنبة قليلا ; ورجل أشمّ الأنف: أي طويل الرأس بيّن الشمم فيها.


    الحديث الثاني عشر
    في خاله على خدّه الأيمن


    عن أبي أُمامة الباهلي، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " بينكم وبين الروم أربع هدن، يوم الرابعة على يد رجل من آل هرقل، تدوم سـبع سـنين.

    فقـال له رجل من عبـد القيـس، يقـال له: المسـتورد بن نحـلان: يا رسـول الله! مَن إمام الناس يومئـذ؟

    قال: المهديّ من وُلدي، ابن أربعين سـنة، كأنّ وجهه كوكب دُرّيّ، في خدّه الأيمن خال أسود، عليه عباءتان قطوانـيّتان(1)، كأنّه من رجال بني إسرائيل، يسـتخرج الكـنوز، ويفتح مدائن الشرك " ( 12 )

    1- القطوانـيّتان ; تثنية القطوانيّـة: وهي عباءة بيضاء قصيرة الخمل ; نسـبة إلى قَـطَوان ـ محرّكة ـ ; وهي موضع بالكوفة تنسـب لها الأكسـية القطوانـيّـة.

    الحديث الثالث عشر
    قوله (عليه السلام): المهديّ أفرق الثـنايا


    (عـن أبي سـلمة بن عبـد الرحمن بن عوف، عن أبيه) ، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " ليبعثنَّ الله من عترتي رجلا أفرق الثـنايا(1)، أجلى الجبهة، يمـلأ الأرض عدلا، يفيض المال فيضـاً "(13)

    1- يعني انفراجها وتباعدها عن بعضها.

    الحديث الرابع عشر
    في ذِكر المهديّ وهو إمام صالح


    عن أبي أُمامة، قال: خطبنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وذكر الدجّال، وقال:

    " فتنفي المدينة الخبيث كما ينفي الكِير(1) خبيث الحـديد، ويدعى ذلك اليوم: يوم الخـلاص.

    فقالت أُمّ شريك: فأين العرب يا رسول الله يومئـذ؟!

    قال: هم يومئذ قليل، وجلّهم ببيت المقدس، وإمامهم المهديّ، رجل صالح "(14)

    - 1الكِـير: الـزِّقّ الذي يَـنْـفُـخ فيه الحـدّاد، والجمع أكيارٌ وكِـيرة

    الحديث الخامس عشر
    في ذِكر المهديّ، وأنّ الله يبعثه غياثـاً للناس


    عن أبي سعيد الخدري، أنّ رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال:

    " يخرج المهديّ في أُمّتي يبعثه الله غياثاً للناس، تنعم الأُمّة، وتعيش الماشـية، وتخرج الأرض نباتها، ويعطي المال صحاحاً "(15)


    الحديث السادس عشر
    في قوله (عليه السلام): على رأسه عمامة


    عن عبـد الله بن عمر، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يخرج المهديّ وعلى رأسه عمامة ، فيها مناد ينادي: هذا المهديّ خليـفـة الله فاتّـبعوه "(16).

    الحديث السابع عشر
    في قوله (عليه السلام): على رأسه مَـلَـك


    عن عبـد الله بن عمر، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يخرج المهديّ وعلى رأسه مَـلَك ينادي: (إنّ) هذا المهديّ فاتّبعوه "(17).

    الحديث الثامن عشر
    في بشارة النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) أُمّـته بالمهديّ


    عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " أُبشّركم بالمهديّ، يُبعث في أُمّتي على اختلاف من الناس وزلازل، فيملأ الأرض قسطاً وعدلا كما ملـئت (جوراً وظلماً)، يرضى عنه ساكن السماء وساكن الأرض، يقسم المال صحاحاً.

    فقال له رجل: وما صحاحاً؟

    قال: السـويّـة بين الناس "(18).

    الحديث التاسع عشر
    في اسم المهديّ


    عن عبـد الله بن عمر، أنّه قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لا تقوم الساعة حتّى يملك رجل من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، يملأ الأرض عدلا وقسطاً كما ملئت ظلماً وجـوراً "(19).

    الحديث العشرون
    في كـنيته


    عن حذيفـة، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لبعث الله فيه رجلا اسمه اسمي، وخلقه خلقي، يكـنّى أبا عبـد الله "(20).





    الحديث الحادي والعشرون
    في ذِكر اسم أبيـه


    عن عبـد الله بن عمر، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لا تذهب الدنيا حتّى يبعث الله رجلا من أهل بيتي، يواطئ اسمه اسمي، واسم أبيه اسم أبي، (يملأُها قسطاً وعدلا كما ملئت جوراً وظلماً)"(21).

    الحديث الثاني والعشرون
    في ذِكر عـدله


    عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لـتُمـلأنّ الأرضُ ظلماً وعدواناً، ثمّ ليخرجنّ رجل من أهل بيتي حتّى يملأها قسطاً وعدلا كما ملئت ظلماً(1) وعدوانـاً "(22)


    الحديث الثالث والعشرون
    في خلـقـه


    عن عبـد الله، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يخرج رجل من أهل بيتي يواطئ اسمه اسمي، وخلقه خلـقي، يمـلأُها قسـطاً وعـدلا "(3).

    الحديث الرابع والعشرون
    في عطائـه


    عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يكون عند انقطاع من الزمان، وظهور من الفتن، رجل يقال له: المهديّ، يكون عطـاؤه هنيئـاً "(24).

    الحديث الخامس والعشرون
    في ذِكر المهديّ وعمله بسُـنّة النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)


    عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يخرج رجل من أهل بيتي، ويعمل بسُـنّـتي، وينزل الله له البركة من السماء، وتخرج له الأرض بركـتها، (ويملأُهـا عدلا كما ملئت ظلماً وجوراً)، ويعمل على هذه الأُمّـة سـبع سـنين، وينزل بيت المقـدس "(25).

    الحديث السادس والعشرون
    في مجيئه وراياته


    عن ثوبان، أنّـه قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " إذا رأيتم الرايات السود قد أقبلت من خراسان فأتوها ولو حَـبْـواً(1) على الثلج، فإنّ فيها خليفة الله المهديّ "(26).

    حَـبا حُـبُـوَّاً: مشى على يديه وبطنه، وحَـبَا الصَّبِـيُّ حَبْواً: مشى على اسْـتِه وأشرف بصدره

    الحديث السابع والعشرون
    في مجيئه من قبل المشرق


    عن عبـد الله، قال: بينا نحن عند رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) إذ أقبلت فتية من بني هاشم، فلمّا رآهم النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) اغرورقت عيناه وتغـيّر لونه، قالوا: ما نزال نرى في وجهك شـيئاً نكرهه؟! فقال:

    " إنّـا أهل بيت اختار الله لنا الآخرة على الدنيا، وإنّ أهل بيتي سـيلقون بعدي بلاءً وتشريداً وتطريداً، حتّى يأتي قوم من قبل المشرق ومعهم رايات سود، فيَسألون الحقَّ فلا يُعطونه، فيقاتلون فينصرون فـيُعطون ما سألوا، فلا يقبلون حتّى يدفعوه إلى رجل من أهل بيتي، فيملأُها قسطاً كما مَـلأَُوها جوراً، فمن أدرك ذلك منكم فليأتهم ولو حَـبْـواً على الثلج "(27).

    الحديث الثامن والعشرون
    في مجيئه وعود الإسلام به عزيزاً


    عن حذيفـة، قال: سمعت رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) [ يقول ]:

    " ويح هذه الأُمّة من ملوك جبابرة، كيف يقتلون ويخيفون المطيعين، إلاّ مَنْ أظهر طاعتهم، فالمؤمن التقي يصانعه بلسانه (ويفـرّ منهم) بقلبه، فإذا أراد الله عزّ وجلّ أن يعيد الإسلام عزيزاً قصم كلّ جبار عنيد، وهو القادر على ما يشاء أن يصلح أُمّـةً بعد فسـادها.

    فقال (عليه السلام): يا حذيفة! لو لم يبق من الدنيا إلاّ يوم واحد لطوّل الله ذلك اليوم حتّى يملك رجل من أهل بيتي، تجري الملاحم على يديه، ويظهر الإسلام، ولا يخلف وعده، وهو سريع الحساب "(28).

    الحديث التاسع والعشرون
    في تنعّم الأُمّـة في زمن المهديّ (عليه السلام)


    عن أبي سعيد الخدري، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)، قال:

    " يتنعّم أُمّتي في زمان المهديّ نعمة لم يتنعّموا مثلها قطّ، يرسل [ الله ] السماء عليهم مدراراً، ولا تدع الأرض شـيئاً من نباتها (إلاّ أخرجتـه) "(29).





    الحديث الثلاثون
    في ذِكر المهديّ وهو سـيّد من سادات الجنّـة


    عن أنس بن مالك، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " نحن سـبعة بنو عبـد المطّلب سادات أهل الجنّة، (أنا، وأخي عليّ، وعمّي حمزة، وجعفر، والحسـن، والحسـين، والمهديّ) "(30).

    الحديث الحادي والثلاثون
    في مُـلكـه


    عن أبي هريرة، أنّـه قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لو لم يبق من الدنيا إلاّ ليلة، لملك فيها رجل من أهل بـيتي " (31 ).

    الحديث الثاني والثلاثون
    في خلافـتـه


    عن ثوبـان، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " يقتتل عند كـنزكم ثلاثة، كلهم ابن خليفة، لا يصير إلى واحد منهم، ثمّ تجيء الرايات السود ، فيقتلونهم قتلا لم يقتله قوم، ثمّ يجيء خليفة الله المهديّ، فإذا سمعتم به فأتوه فبايعوه ، فإنّـه خليفـة الله المهديّ "(32).

    الحديث الثالث والثلاثون
    في قوله (عليه السلام): إذا سمعتم بالمهديّ فأتوه فبايعوه


    عن ثوبـان، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " تجيء الرايات السود من قبل المشرق، كأنّ قلوبهم زبر الحديد، فمن سمع بهم فليأتهم فيبايعهم ولو حَـبْواً على الثلـج "(33).

    الحديث الرابع والثلاثون
    في ذِكر المهديّ وبه يؤلِّف الله بين قلوب العباد


    عن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، قـال:

    " قلت: [ يا رسول الله! أَمِنّا آل محمّـد المهديُّ أم من غيرنا؟ فقـال ] (رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)):

    لا، بل منّـا، يختم الله به الدين كما فتح بنا، وبنا يُنقذون من الفـتنـة كما أُنـقذوا من الشرك، وبنا يؤلِّـف الله بين قلوبهم بعد عـداوة الفتنة إخواناً كما ألّف بينهم بعد عداوة الشرك، وبنا يصبحون بعد عداوة الفتنة إخواناً كما أصبحوا بعد عداوة الشرك إخوانـاً في دينهم "(34).




    الحديث الخامس والثلاثون
    في قوله (عليه السلام): لا خير في العيـش بعد المهديّ


    عن عبـد الله بن مسعود، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لو لم يبقَ من الدنيا إلاّ ليلة، لطوّل الله تلك الليلة حتّى يظهر رجـل من أهـل بيتي، يواطئ اسـمه اسـمي، واسـم أبيه اسـم أبي، يملأهـا قسـطاً وعدلا كمـا ملئت ظلمـاً وجـوراً، ويقسـم المال بالسـويّة، ويجعل الله الغنى في قلوب هذه الأُمّـة، فيمكـث سـبعاً أو تسـعاً، ثمّ لا خير في العيش بعـد المهديّ "(35).

    الحديث السادس والثلاثون
    في ذِكر المهديّ وبيده تفتح القسطنطينية


    عن أبي هريرة، عن النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم)، قـال:

    " لا تـقـوم السـاعة حـتّى يملـك رجـل مـن أهـل بـيتي يـفـتـح القسـطنطينيـة، وجبـل الديـلم، ولو لم يبـق (من الدنيـا) إلاّ يوم واحد لطـوّل الله ذلك اليوم حتّى يفتحها "(36).

    الحديث السابع والثلاثون
    في ذِكر المهديّ وهو يجيء بعد ملوك جبابرة


    عن قيـس بن جابر، عن أبيه، عن جدّه، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قـال:

    " سـيكون بعدي خلفاء، [ ومن بعد الخلفاء ] أُمراء، وبعد الأُمراء ملوك (جبابرة)، ثمّ يخرج رجل من أهل بيتي، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جـوراً " ( 37 )

    الحديث الثامن والثلاثون
    في قوله (عليه السلام): منّا الذي يصلّي خلفه عيسى بن مريم


    (عـن أبي هريـرة،) عـن أبي سـعيد الخـدري، قـال: قـال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " منّـا الذي يصلّي عيـسـى بن مريم خلفـه " ( 38 ).

    الحديث التاسع والثلاثون
    وهو يكلّم عيسى بن مريم (عليه السلام)


    عن جابر بن عبـد الله، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " ينزل عيـسـى بن مريم (عليه السلام)، فيقول أميرهم المهديّ: تعـال صـلّ بنا ; فيقول: ألا إنّ بعضَـكم على بعض أُمـراء تكرمة من الله (عـزّ وجـلّ) لهذه الأُمّـة "(39).






    الحديث الأربعون
    في قوله (عليه السلام) في المهديّ


    عن عبـد الله بن العبّـاس، قال: قال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم):

    " لن تهلك أُمّـة أنا في أوّلها، وعيـسـى بن مريم في آخرها، والمهديّ في وسطها "(40).


    ( 1 ) سنن ابن ماجة 2 / 1366 ح 4083، مسند أحمد 3 / 21، سنن الترمذي 5 / 439 ذ ح 2232، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 234 إلى قوله: " فتسعاً " و ص 223 من قوله: " تنعّم أُمّتي "، مصنّف عبـد الرزّاق 11 / 371 ـ 372 ح 20770، مصنّف ابن أبي شيبة 8 / 678 ح 184، المستدرك على الصحيحين 4 / 601 ح 8675، السنن الواردة في الفتن ـ للداني ـ: 252 ح 551، الإفراد ـ للدارقطني ـ كما في كنز العمّال 14 / 274 ح 38706، عقد الدرر: 238.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 467، العَرف الوردي: 44 ح 47، نامه دانشواران 7 / 8

    ( 2 ) مسند أحمد 3 / 28 و ص 70، المستدرك على الصحيحين 4 / 601 ح 8674، عقد الدرر: 16، فرائد السمطين 2 / 322 ح 573.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 468، العَرف الوردي: 45 ح 48، نامه دانشواران 7 / 9.

    ( 3 ) مسند أحمد 3 / 17، الإحسان بتريب صحيح ابن حبّان 8 / 291 ح 6787، مسند أبي يعلى 2 / 367 ح 1128 و ص 274 ح 987، المستدرك على الصحيحين 4 / 600 ح 8669، تاريخ أصبهان ـ لأبي نعيم ـ 1 / 115، عقد الدرر: 236.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 468، العَرف الوردي: 45 ح 49، نامه دانشواران 7 / 9.

    ( 4 ) مقاتل الطالبيّين: 138، تاريخ دمشق 19 / 475 وفيه: " أبشري! المهديّ منكِ "، ذخائر العقبى: 236، وانظر: سنن ابن ماجة 2 / 1368 ح 4086، سنن أبي داود 4 / 104 ح 4284، التاريخ الكبير ـ للبخاري ـ 3 / 346 رقم 1171، الفتن ـ لنعيم ابن حمّـاد ـ: 231، المعجـم الكبيـر 23 / 267 ح 566، تاريخ الرقّـة: 95 ح 143 و 144، المستدرك على الصحيحين 4 / 601 ح 8671 و 8672، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 179 ح 120 و 121 عن أُمّ سلمة، السنن الواردة في الفتن ـ للداني ـ: 258 ح 566 و ص 261 ح 576 و ص 263 ح 582، عقد الدرر: 21، ذخائر العقبى: 236.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 468، العَرف الوردي: 56 ح 84، نامه دانشواران 7 / 9


    ( 5 ) لمعجم الكبير 3 / 57 ـ 58 ح 2675، المعجم الأوسط 6 / 409 ح 6540، تاريخ دمشق 42 / 130، عقد الدرر: 151، البيان في أخبار صاحب الزمان: 478، فرائد السمطين 2 / 84 ح 403، مجمع الزوائد 9 / 165.

    وأورد أبو نُعيم صدر الحديث لغاية قوله: " وأَوحى إليَّ أن أُنكحك إيّـاه " في معرفة الصحابة 4 / 1976 ح 4962، وكذا ابن الأثير في أُسد الغابة 3 / 624 رقم 3790، وابن حجر في الإصابة 4 / 573 رقم 5700.

    وراجـع: كشف الغمّـة 2 / 468 ـ 469، العـرف الوردي: 57 ح 86 ذكر فيه قطعـةً منه، من: " والذي بعثني بالحقّ ـ إلى قوله: ـ ويملأ الأرض عدلا كما ملئـت جـوراً "، نامه دانشواران 7 / 9 ـ 10.

    ( 6 ) المنار المنيف: 148 ح 339 عن الطبراني، التذكرة ـ للقرطبي ـ: 615، عقد الدرر: 24 عن " صفة المهديّ " لأبي نعيم، ذخائر العقبى: 236، فرائد السمطين 2 / 325 ـ 326 ح 575، وانظر: سنن أبي داود 4 / 104 ح 4282، المعجم الكبير 10 / 137 ح 10230، الإحسان بترتيب صحيح ابن حبّان 7 / 576 ح 5923 عن ابن مسعود.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469، نامه دانشواران 7 / 11.

    ( 7 ) الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 295 رقم 1435 وفيه: " من قرية باليمن يقال لها: كرعة "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 511 عن أبي الشـيخ في " عواليه " وأبي نُعيم في " مناقب المهديّ "، الحاوي للفتاوي 2 / 66 عن أبي بكر المقري في " معجمه "، معجم البلدان 4 / 513 رقم 10209 وفيه كما في " الكامل " لابن عديّ.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469، العَرف الوردي: 56 ح 83، نامه دانشواران 7 / 11.

    هذا، وقد روى أبو القاسم عليّ بن محمّـد بن عليّ الخزّاز القمّي الرازي في كفاية الأثر: 147 ـ 151 حديثاً طويلا، بسـنده عن عبـد الرحمن بن أبي ليلى، قال: " قال عليّ (عليه السلام): كنت عند النبيّ (صلى الله عليه وآله وسلم) في بيت أُمّ سلمة إذ دخل علينا جماعة من أصحابه، منهم: سلمان وأبو ذرّ والمقداد وعبـد الرحمن بن عوف ; فقال سلمان: يا رسول الله! إنّ لكلّ نبيّ وصيّاً وسـبطين، فمن وصيّـك وسـبطاك؟

    فأطرق ساعة ثمّ قال: يا سلمان! إنّ الله بعث أربعة آلاف نبيّ، وكان لهم أربعة آلاف وصيّ وثمانية آلاف سـبط، فوالذي نفسي بيده لأَنا خير الأنبياء، ووصيّي خير الأوصياء، وسـبطاي خير الأسـباط...

    إلى أن قال: فيخـرج [ يعني: المهديّ ] من اليمن، من قـرية يقال لها: كرعـة، على رأسـه عمامـة، متدرّع بدرعي، متقلّـد بسـيفي ذي الفَـقار، ومناد ينـادي: هذا المهديّ خليفـة الله فاتّبعوه، يملأ الأرض قسـطاً وعدلا كما ملئت جوراً وظلماً، ذلك عندمـا يصـير الدنيا هرجـاً ومرجـاً، ويغـار بعضهم على بعض، فلا الكبير يرحم الصغير، ولا القوي يرحم الضعيف، فحينئذ يأذن الله له بالخـروج ".

    أقـول: لقد استفاضت الأحاديث من الفريقين التي تنصّ على ظهور الإمام المهديّ (عليه السلام) من المسـجد الحـرام في مكّـة المكـرّمة ; وأمّـا مـا جـاء في الحديث المذكـور وفي بعض الأحـاديث الأُخرى، كحـديث الرايات السـود التي تظهر في خراسـان، وأنّ فيها المهديّ (عليه السلام)، فمن الممكن حملهـا على وجـوه عديـدة:

    منها: كلّنا نعلم بأنّ الإمام المهديّ (عليه السلام) حيٌّ يتردّد بين العباد، يمشي في أسواقهم، ويطأ فرشهم، يتنقّل في جميع أنحاء الأرض، يرعى بلطفه محبّيه ومواليه من حيث يشعرون أو لا يشعرون، ولا يعرفونه حتّى يأذن الله له أن يعرّفهم نفسه ; لذا لا يسـتبعد أن يكون ابتداء حركته من هذه الأماكن المذكورة في هذه الروايات، أو من أيّ مكان آخر من دون أيّ تحديد، إلاّ أنّ مبدأه وإعلان أمره ـ من دون شكّ ـ سـيكون من مكّـة المكـرّمـة.

    ومنها: إنّه قد يكون المقصود به اليمـاني، الذي من الممكن أن يكون مبـدأ ظهوره من اليمن، وكذا الأمر بالنسبة للخراساني، الذي من الممكن ـ هو الآخـر ـ أن يظهر من خراسـان.

    ولكن كون أحدهمـا يمانياً أو خراسانياً لا يدلّ ـ بالضرورة ـ على ظهورهما من اليمن أو خراسان ; فتأمّـل

    ( 8 ) - كنز العمّال 14 / 264 ح 66 عن الروياني في " مسنده "، عقد الدرر: 18 عن أبي نُعيم في " صفة المهديّ "، ذخائر العقبى: 236، ميزان الاعتدال 6 / 37 رقم 7120، لسان الميزان 5 / 24.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469، العَرف الوردي: 55 ح 80، نامه دانشواران 7 / 12.

    ( 9 ) انظر: مسند أحمد 1 / 116، فتح الباري 13 / 264، كنز العمّال 7 / 161 ح 18524 و ص 173 ح 18561، شرح الأخبار في فضائل الأئمّة الأطهار 3 / 378 ح 1251.
    شرح الأخبار في فضائل الأئمّة الأطهار 3 / 378 ح 1251.
    جواهر العقدين: 307 عن الروياني في " مسنده "، عقد الدرر: 34 عن الطبراني في " معجمه "، فردوس الأخبار 2 / 359 ح 6940، البيان في أخبار صاحـب الزمان: 501.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469، العَرف الوردي: 55 ح 81، نامه دانشواران 7 / 12.

    ( 10 ) انظر: سنن أبي داود 4 / 105 ح 2485، مصنّف عبـد الرزّاق 11 / 372 ح 20773، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 225، مصابيح السُـنّة 3 / 492 ح 4212.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469، العَرف الوردي: 27 ح 4، نامه دانشواران 7 / 12.

    ( 11 ) المستدرك على الصحيحين 4 / 600 ح 8670، ونحوه في مسند أحمد 3 / 17، عقدالدرر: 33، البيان في أخبار صاحب الزمان: 500.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 469 ـ 470، العَرف الوردي: 27 ح 5، نامه دانشواران 7 / 12.

    ( 12 ) المعجم الكبير 8 / 101 ح 7495، مسند الشاميّين 2 / 410 ح 1600، وأخرجه أبو موسى المديني في " معجمه " كما في أُسد الغابة 4 / 378، عقد الدرر: 36، الإصابة 6 / 89 ـ 90 رقم 7933، البيان في أخبار صاحب الزمان: 514، فرائد السمطين 2 / 314 ح 565، مجمع الزوائد 7 / 318، كنز العمّال 14 / 286 ح 38680.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 470، العَرف الوردي: 54 ح 78، نامه دانشواران 7 / 12.

    ( 13 ) الكامل في ضعفاء الرجال 3 / 423، عقد الدرر: 16 و 34 و 170 عن أبي نُعيم في " عواليه " وفي " صفة المهديّ "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 515، فرائد السمطين 2 / 331 ح 580 ـ 582، المنار المنيف: 146 ـ 147.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 470، العَرف الوردي: 45 ح 51، نامه دانشواران 7 / 13.

    ( 14 ) سنن ابن ماجة 2 / 1361 ح 4077، سنن أبي داود 4 / 115 ح 4322، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 343، مسند الروياني 2 / 199 ح 1239، عقد الدرر: 16.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 470، العَرف الوردي: 51 ح 70، نامه دانشواران 7 / 13.

    ( 15 ) المستدرك على الصحيحين 4 / 601 ح 8673، وانظر: مسند أحمد 3 / 21 ـ 22، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 223، عقد الدرر: 155 و 167، فرائد السمطين 2 / 316 ح 566 ـ 569.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 470، العَرف الوردي: 45 ح 50، نامه دانشواران 7 / 13.

    ( 16 ) الكامل في ضعفاء الرجال 5 / 296، عقد الدرر: 135 عن أبي نُعيم في " مناقب المهديّ ".

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 470، العَرف الوردي: 38 ح 30، نامه دانشواران 7 / 14.

    ( 17 ) مسند الشاميّين 2 / 71 ـ 72 ح 937، تلخيص المتشابه 1 / 417، البيان في أخبار صاحب الزمان: 512، فرائد السمطين 2 / 316 باب 16.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 471، العَرف الوردي: 38 ح 31، نامه دانشواران 7 / 14.

    ( 18 ) مسند أحمد 3 / 37 و 52، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 183 ـ 184 ح 128، مجمع الزوائد 7 / 313 وقال: " قلت: رواه أحمد بأسانيد، وأبو يعلى باختصار كـثير، ورجالهما ثقات "، كنز العمّال 14 / 261 ـ 262 ح 38653 عن أحمد والباوردي في " المعرفة "، عقد الدرر: 164، البيان في أخبار صاحب الزمان: 505، فرائد السمطين 2 / 310 ح 561، ميزان الاعتدال 5 / 120 رقم 5725.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 471، العَرف الوردي: 29 ح 8، نامه دانشواران 7 / 14.

    ( 19 ) أخرجه الحافظ أبو نُعيم في " صفة المهديّ " كما في عقد الدرر: 29 ـ 30، وأخرجه ـ عن ابن مسعود بهذا اللفظ ـ الطبراني في المعجم الكبير 10 / 133 ح 10214، وأبو داود والترمذي كما في مطالب السؤول: 313، وابن حبّان في الإحسان بترتيب صـحيح ابن حبّان 8 / 291 ح 6785، والبزّار في مسنده 5 / 225 ـ 226 ح 1832، والشاشي في مسنده 2 / 110 ـ 111 ح 635، والداني في الفتن: 258 ح 564، وانظر: البيان في أخبار صـاحب الزمان: 480 ـ 481.

    وراجـع: كشف الغمّـة 2 / 471، نامه دانشواران 7 / 14.


    ( 20 ) عقد الدرر: 31 عن أبي نُعيم في " صفة المهديّ "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 510.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 471، العَرف الوردي: 46 ح 52، نامه دانشواران 7 / 14.

    ( 21 ) عقد الدرر: 29 عن أبي نُعيم في " صفة المهديّ "، وانظر: مصنّف ابن أبي شيبة 8 / 678 ح 193، المعجم الكبير 10 / 133 ح 10213، مسند الشاشي 2 / 110 ح 634، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 227، المستدرك على الصحيحين 4 / 489 ذ ح 8364.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 471، العَرف الوردي: 31 ح 11، نامه دانشواران 7 / 15.

    ( 22 ) كنز العمّال 14 / 266 ح 38670 عن الحارث بن أُسامة في " مسنده "، حلية الأولياء 3 / 101، عقد الدرر: 19، وانظر: المعجم الأوسط 8 / 217 ح 8325، مسند البزّار 8 / 257 ـ 258 ح 3323، تاريخ أصبهان 2 / 134 عن قرّة.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 471، العَرف الوردي: 46 ح 53، نامه دانشواران 7 / 15.

    ( 23 ) المعجم الكبير 10 / 136 ـ 137 ح 10229، مسند البزّار 5 / 207 ح 1808، التاريخ الكبير ـ للبخاري ـ 6 / 227 رقم 2245، الإحسان بترتيب صحيح ابن حبّان 8 / 291 ح 6876، السنن الواردة في الفتن ـ للداني ـ: 255 ح 557، عقد الدرر: 31، كنز العمّـال 14 / 273 ح 38702.

    وراجـع: كشـف الغمّـة 2 / 471، العـرف الوردي: 46 ح 54، نامـه دانشواران 7 / 15.


    ( 24 ) مسـند أحمد 3 / 80، مصنّـف ابن أبي شيبة 8 / 678 ح 185، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 224، السنن الواردة في الفتن ـ للداني ـ: 235 ـ 236 ح 510، دلائل النبوّة ـ للبيهقي ـ 6 / 514، تاريخ بغداد 10 / 48 رقم 5178، عقد الدرر: 63، البيان في أخبار صاحب الزمان: 506، البداية والنهاية 6 / 184.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 472، العَرف الوردي: 46 ح 55، نامه دانشواران 7 / 15.


    ( 25 ) الـمـعـجـم الأوسـط 1 / 421 ح 1079، السـنـن الـواردة فـي الفـتـن ـ للداني ـ: 263 ح 585، عقد الدرر: 20 وقال: " أخرجه الإمام أبو عمرو الداني في سـننه، وأخرجه الحافظ أبو نُعيم في صفة المهديّ "، مجمع الزوائد 7 / 317 وقال: " قلت: رواه الترمذي وابن ماجة باختصار "، المنار المنيف: 151 ح 343.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 472، العَرف الوردي: 43 ح 41، نامه دانشواران 7 / 15.

    ( 26 ) مسند أحمد 5 / 277، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 188، المستدرك على الصحيحين 4 / 547 ح 8531، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 194 ح 138، البدء والتاريخ 1 / 188، دلائل النبوّة ـ للبيهقي ـ 6 / 516، عقد الدرر: 125.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 472، العَرف الوردي: 47 ح 56، نامه دانشواران 7 / 16.

    ( 27 ) سنن ابن ماجة 2 / 1366 ح 4082، مصنّـف ابن أبي شيبة 8 / 697 ح 74، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 188، مسند البزّار 4 / 354 ـ 355 ح 1556 و 1557 و ص 310 ح 1491، مسند الشاشي 1 / 347 ح 329، مسند أبي يعلى 9 / 17 ح 5084 نحوه مختصراً، الكنى والأسماء 2 / 26 مختصراً، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 193 ح 136، العلل الواردة في الأحاديث النبويّة ـ للدارقطني ـ 5 / 184 السؤال رقم 808، المسـتدرك عـلى الصحيحيـن 4 / 511 ح 8434، السـنن الـواردة فـي الفـتن ـ للداني ـ: 251 ح 547 عن عبـد الله بن مسعود، عقد الدرر: 124 عن عبـد الله بن مسعود، البيان في أخبار صاحب الزمان: 491، ذخائر العقبى: 17، ميزان الاعتـدال 2 / 92 رقم 4300.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 472، العَرف الوردي: 34 ح 21، نامه دانشواران 7 / 16.

    ( 28 ) عقد الدرر: 62 ـ 63 عن أبي نُعيم في " صفة المهديّ ".

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 472 ـ 473، العَرف الوردي: 47 ح 57، نامه دانشواران 7 / 17.

    ( 29 ) الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 223، عقد الدر: 144 ـ 145 عن الطبراني في " معجمـه " وأبي نعيم في " صفـة المهديّ "، البـيان في أخبار صاحب الزمـان: 519.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 473، العَرف الوردي: 44 ح 47، نامه دانشواران 7 / 17.

    ( 30 ) الفتن ـ لابن كثير ـ: 27 عن البخاري في " التاريخ "، سنن ابن ماجة 2 / 1368 ح 4087، عقد الدرر: 144 عن الطبراني في " معجمه "، المستدرك على الصحيحين 3 / 233 ح 4940، تاريخ أصبهان ـ لأبي نعيم ـ 2 / 95 رقم 1196، تاريخ بغداد 9 / 434 رقم 5050، تلخيص المتشابه 1 / 197، مناقب الإمام عليّ (عليه السلام) ـ لابن المغازلي ـ: 95 ح 71، فردوس الأخبار 1 / 47 ح 145، البيان في أخبار صاحب الزمان: 488، فرائد السمطين 2 / 32 ح 370.

    وراجـع: كشف الغمّة 2 / 473، العَرف الوردي: 28 ح 7، نامه دانشواران 7 / 17 ـ 18.

    ( 31 ) الإحسان بترتيب صحيح ابن حبّان 7 / 576 ح 5922، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 183، المعجم الكبير 10 / 133 ح 10216 عن ابن مسعود، عقد الدرر: 18، وانظر: سـنن الترمذي 4 / 438 ذ ح 2231 نحـوه.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 473، العَرف الوردي: 48 ح 58، نامه دانشواران 7 / 18.

    ( 32 ) سنن ابن ماجة 2 / 1367 ح 4084، مسند الروياني 1 / 251 ح 637، المستدرك على الصحيحيـن 4 / 510 ح 8432، دلائل النبـوّة ـ للبيـهقي ـ 6 / 515، الملاحـم ـ لابـن المنـادي ـ: 194 نحـوه، السـنن الـواردة في الفتـن ـ للداني ـ: 252 ح 549، عقد الدرر: 58، البيان في أخبار صاحب الزمان: 489.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 473، العَرف الوردي: 35 ح 22، نامه دانشواران 7 / 18.

    ( 33 ) الحـاوي للفتـاوي 2 / 64 عن الحسـن بن سفيان في " مسـنده "، عقـد الدرر: 129 عـن أبي نُعيم في " صفـة المهديّ "، وانـظر: مسـند أحمـد 5 / 277، الفـتـن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 188، الملاحم ـ لابن المنادي ـ: 194، البدء والتاريخ 1 / 188، المستدرك على الصحيحين 4 / 547 ح 8531، دلائل النبوّة ـ للبيهقي ـ 6 / 516.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 473، العَرف الوردي: 48 ح 59، نامه دانشواران 7 / 18.

    ( 34 ) المعجم الأوسط 1 / 97 ـ 98 ح 157، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 229 عن ابن أبي حاتم في " العوالي "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 507 عن أبي نُعيم في " الحلية "، كنز العمّال 14 / 598 ـ 599 ح 39682 عن الخطيب في " التلخيص "، عقد الدرر: 142 عن أبي نُعيم في " صفة المهديّ ".

    وراجـع: كشف الغمّـة 2 / 473، العـرف الوردي: 40 ح 34، نامـه دانشواران 7 / 19.

    ( 35 ) المعجم الكبير 10 / 135 ح 1022، المعجم الأوسط 2 / 48 ح 1255، مسند الشاشي 2 / 109 ح 632 إلى قوله: " وجوراً "، عقد الدرر: 169.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474، العَرف الوردي: 48 ح 60، نامه دانشواران 7 / 19.

    ( 36 ) سنن ابن ماجة 2 / 928 ـ 929 ح 2779، فردوس الأخبار 2 / 202 ح 5168، عقد الدرر: 216 وقال: " أخرجه الحافظ أبو بكر البيهقي في البعث والنشور، والحافظ أبو نُعيم الأصبهاني "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 516، فرائد السمطين 2 / 318 ح 570، المنار المنيف: 147 ح 336.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474، العَرف الوردي: 48 ح 61، نامه دانشواران 7 / 19.

    ( 37 ) المعجم الكبير 22 / 374 ـ 375 ح 937، الفتن ـ لنعيم بن حمّاد ـ: 67 مختصراً، الجرح والتعديل 2 / 494 رقم 2029، معرفة الصحابة 2 / 554 ح 1538، الاستيعاب 1 / 221 رقم 288، تاريخ دمشق 61 / 195، عقد الدرر: 216، البيان في أخبار صاحب الزمان: 518، أُسد الغابة 1 / 310 رقم 653.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474، العَرف الوردي: 49 ح 62، نامه دانشواران 7 / 20.

    ( 38 ) عقد الدرر: 25 عن أبي نُعيم في " مناقب المهديّ "، كنز العمّال 14 / 266 ح 38673 عن كـتاب " المهديّ "، البيان في أخبار صاحب الزمان: 500، المنار المنيف: 147 ح 337.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474، العَرف الوردي: 49 ح 63، نامه دانشواران 7 / 20.

    ( 39 ) انظر: صحيح مسلم 1 / 95، مسند أحمد 3 / 345 و 384، مسند أبي يعلى 4 / 59 ح 2078، مسند أبي عوانة 1 / 99 ح 317، الجمع بين الصحيحين 2 / 397 ح 1665، عقد الدرر: 229، البيان في أخبار صاحب الزمان: 496.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474، العَرف الوردي: 49 ح 64، نامه دانشواران 7 / 20.

    ( 40 ) أخرجه عن ابن عبّـاس بهذا اللفظ: أحمد في " مسنده "، وأبو نُعيم في " عواليـه "، كما في عقد الدرر: 146، والكنجي الشافعي في البيان: 508، والحاكم في " تاريخ نيسابور " كما في كنز العمّال 14 / 269 ح 38682، والثـعلبي في عرائـس المجالـس: 404، وابن المغـازلي في منـاقب الإمـام عليّ (عليه السلام): 313 ح 449، والديلمي في فردوس الأخبار 2 / 180 ح 4908، وابن عساكر في تاريخ دمشق 5 / 394 ـ 395 و ج 47 / 521 ـ 522، فرائد السمطين 2 / 339 ـ 340 ذ ح 592 و 593، الصواعق المحرقة: 253.

    وراجع: كشف الغمّة 2 / 474 ـ 475، العَرف الوردي: 49 ـ 50 ح 65، نامه دانشواران 7 / 20.

    أقـول: روي هذا الحديث ـ أيضاً ـ بطرق أُخرى وبألفاظ مختلفة عمّا ورد في المتن..

    ففي الفـتـن ـ لنعيم بن حمّـاد ـ: 353، عن كعب الأحبار، قال: قـال رسـول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): " كيف تهلك أُمّـة أنا أوّلها والمسـيح آخرها ".






    اللهم كن لوليك الحجة ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة
    وفي كل ساعة ولياً وحافظاً وقائداً وناصراً ودليلاً وعيناً حتى تسكنه أرضك
    طوعاً وتمتعه فيها طويلاً برحمتك يا أرحم الراحمين.
    وصلى الله على محمدٍ وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 6:58 am